طيور العلمة
مرحبا عزيزي الزائر لك منا فائق الترحيب و الاحترام
انت لست مسجل في منتديات طيور العلمة
إذا انت ترغب بذالك اضغط على خانة تسجيل لتنظم الى عائلتنا

شكرا.

أموات على قيد الحياة

اذهب الى الأسفل

neuf أموات على قيد الحياة

مُساهمة من طرف salihlove في الأحد ديسمبر 12, 2010 6:59 pm



إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونسترضيه ونعوذ به من شرور انفسنا ومن سيئات أعمالنا
مما لا شك فيه أن حياتنا أغلى ما وهبنا الله ولذلك فإنها تستوجب الشكر آناء الليل وأطراف النهار
ومن قصر فإنما قصر من حياته جزءا.



..أحبتي فى الله ..
كلنا نوهب الحياة ..ولكن من منا أهتم بحياة قلبه ، من منا سعى ليكون قلبه حياً بحب الله وذكره ..
ألم نسمع قول النبى صلى الله عليه وسلم"مثل الذى يذكر ربه والذى لا يذكرربه مثل الحى والميت"متفق عليه

هل لازال لدينا شك أن الحياة هنا هى حياة القلوب
نعم هى كذلك فكلنا نحيا ونأكل ونشرب ونلهو ولكن ......
هذه الحياة نشترك فيها جميعا المؤمن والكافر الإنسان والحيوان .
ولكن حياة القلوب نتميز بها نحن المؤمنون عن سائر خلق الله .
ان موت القلوب هو الموت الحقيقي .
وان من مات وغفل وعمي قلبه وانشغل بغير ذكر الله فقد هلك والعياذ بالله بقوله تعالى:
( فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ ) الحج 46.

قالابنالقيم : ( إن الغافل بينه وبين الله عزوجل وحشة لا تزول إلا بالذكرولنعلمأن أفضل الذكر الثناء عليه بما أثنى به على نفسه، وبما أثنى بهعليه رسولالله من غير تحريف ولا تعطيل، ومن غير تشبيه ولا تمثيل).

أحبتى فى الله:
إن الغفلة طريق ذو شرور ... إذا سلكه سالك حتى نهايته ، أوصله إلى النار .
وليكن طريقنا بعيد عن هذا فلنذكر أسباب الغفلة عن ذكر الله :
*أعظم أسباب الغفلة الجهل بالله عز وجل وباسمائه وصفاته
*المعاصي تصد عن الطاعات ، وخاصة إذا كثرت مع الإصراروعدم الاستغفار ، فإن ذلك من أسباب الغفلة
* طول الأمل شغل الكثيرين عن تذكر الموت والقبر والحساب ! فترى صاحب الأمل يمني نفسه بالأماني العريضة كأنه سيخلد في الدنيا !!


قال الحسن البصري رحمه الله : ( ما أطال العبد الأمل إلا أساء العمل )




*الاغترار بالدنيا والانغماس في شهواتها.



ومن علامات حب الدنيا حب المعصية وإلفها وهي من الشيطان ايضا .
ما بالنا نتعامى عن مصائرنا --- فننسى بغفلتنا من ليس ينسانا
اين الملوك وابناء الملوك ومن --- كانت تخر له الاذقان اذعانا
***********
وفي الجهل قبل الموت موت لاهله --- واجسامهم قبل القبور قبور
وارواحهم في وحشة من جسومهم --- فليس لهم حتى النشور نشور



ولتحذري أختي المسلمه من الغرور..أقرأي معي.......
من ادعى ثلاثة ولم يتطهر من ثلاثة فهو مغرور :
اولها : من ادعى حلاوة ذكر الله وهو يحب الدنيا.
وثانيهما : من ادعى محبة الاخلاص في العمل ويحب تعظيم الناس له.
وثالثهما : من ادعى محبة خالقه من غير اسقاط نفسه.

ورُوى أن سليمان بن داود عليهما السلام مر في موكبه والطير تظله والجن والإنس عن يمينه وشماله
فمر بعابد من بني اسرائيل فقال : والله يا ابن داود آتاك الله ملكا عظيما
فسمع سليمان وقال : لتسبيحة في صحيفة مؤمن خير مما اعطى ابن داود فان ما اعطى ابن داود يذهب والتسبيحة تبقى)



فحب الدنيا راس كل خطيئة كما في الحكمة المشهورة والغفلة هي ثمرة حب الدنيا قال تعالى ( يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ ) الروم 7.


ولقد حذر منها النبي صلى الله علية وسلم فقال ( احذرو الدنيا فأنها حلوة خضرة ) صحيح الجامع.
ولقدخشيالنبي علينا منها فقال صلى الله عليه وسلم ( أبشروا وأملوا ما يسركمفواللهما الفقر أخشى عليكم ولكن أخشى أن تبسط عليكم الدنيا كما بسطت علىالذين منقبلكم فتنافسوها كما تنافسوها فتهلككم كما أهلكتهم ) صحيح الجامع.

ولاتفرحيأذا أعطاك الله من الدنيا وأنتِ مقيمه على معصيته فقد صح عن النبيصلى اللهعلية وسلم أنة قال ( إذا رايت الله يعطي العبد ما يحب من الدنياوهو مقيمعلى معصيتة فأنما ذلك منه استدراج ) ثم تلى النبي قول الله تعالى( فَلَمَّانَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ فَتَحْنَاعَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍحَتَّى إِذَا فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْأَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُممُّبْلِسُونَ )الأنعام 44. صحيح الجامع.

ولتعلم أن الدنيا كلها عندك ولكن انت لا تشعر فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ( من بات آمناً في سربه معافاً في بدنه عنده قوت يومه فقد حيزت له الدنيا بحذافيرها ) صحيح الجامع




عدم التدبر والتفكير في آيات الله الكونية التي تدل على عظمة الخالق وقهره وسلطانه النافذ.
*الغفلة عن التأمل والاعتبار في سنن الله الجارية في خلقه التي بينها الله عز وجل في كتابه
* نسيان الآخرة والغفلة عن أحوالها وأهوالها .
* الغفلة عن الموت وتناسيه.
الغفلة عن البعث الرهيب والحساب الدقيق.

الغفلة عن النار وحرها.
الغفلة عن الثواب والجنة .
* الانصراف عن كتاب الله قولاً وعملاً، وما أكثر الذين يعيشون هذا الحال، بل وحتى من الملتزمين وللأسف.

* قسوة القلب، وهذا ناشئ عن ضعف الإيمان،
* العجب والغرور، فبعض الناس يحدثك دائماً أنه بخير وصاحب عقيدة، يشيد بحسناته ويزكى نفسه، ويتناسى سيئاته وعثراته
*طلبالعيش، فهذا يكون أحياناً مبالغ فيه من بعض الناس، فتجده يعبد المالوتراهكل شيء في حياته، وحينما تحدثه يقول أنا في عبادة.. نقول نعم صحيحولكنبالقدر الذي لا يخل معه بشيء آخر.


..الوسائل المعينة على الذكر..

ـالمحافظةعلى الصلوات الخمس وأكاد أقسم أنها كافية عن غيرها لمن أرادالإصلاح حسبنامن ذلك أن العبد كما أخبر رسول الله يكون في كنف وحفظ اللهتعالى.
ـالمبادرة إلى عمومالصالحات حتى ولو كانت يسيرة، حتى تعالج ما في النفوس منأمراض وعلل والاكثار من الطاعات لان الطاعة تقرب من الله تعالى كما أنالمعصية تبعد عنالله تعالى .

ـالعودةللقرآن الكريم قولاً وعملاً، بأن يضع الإنسان في برنامجه اليومينصيب له،فإن لم يكن فأسبوعي أو شهري فهو خير من هجره البتة كما هو حاصل.
-سماع الأشرطة النافعة، وقراءة الكتب الدينية ففيها من دلائل الخير الكثير، علمه من أطلع عليه وجهله من غفل عنه.
ـالقراءة في سيرالسلف الصالح، ففيها الكثير من العبر التي تزهد العبد فيالدنيا، وحسبنابالموت واعظاً قبل ذلك. وأخيراً نقول: إن الغفلة قد تركتعلامات ودلالاتفيمن حولنا وفي الأمم السابقة قبلنا من زلازل ومحنوابتلاءات فماذا عسى أنينتظر الغافلون،
يقول الحسن رحمه الله «هانوا عليه فعصوه ولو عزوا عليه لعصمهم» وتلك عقبى الظالمين،

- حضور القلب عند الذكر.
-استشعار عظمة الله عند الذكر .

-عدم الأهمال فيماأعتدت عليه من ذكر كأذكار الصباح والمساء وغيرها ..



- المداومة على الذكر على كل حال كما قال عليه الصلاة والسلام ( ولا يزال لسانُك رطباً بذكر الله ) الحديث.
-الصدقة في السر لها ثمار يانعة لا يحسها إلا من جربها
كل هذه الأعمال بإذن الله تجعلك قريباً من رأيك . وإياك والابتعاد بعيداً عن هذه الأمور.
ولا تُشغِّلي نفسك بالملهيات التي تملأ الذاكرة بما لا يفيد . فتمنعك عن المداومة على طاعة الله ...


..فضل الذكر..
ولنذكر فضائل ذكر الله بما فتح الله علينا
قال أبو الدرداء رضي الله تعالى عنه: ( لكل شيء جلاء، وإن جلاء القلوب ذكر الله عز وجل ).

ولاريبأن القلب يصدأ كما يصدأ النحاس والفضة وغيرهما، وجلاؤه بالذكر، فإنهيجلوهحتى يدعه كالمرآة البيضاء. فإذا ترك الذكر صدئ، فإذا ذكره جلاه.

و صدأ القلب بأمرين: بالغفلة والذنب، وجلاؤه بشيئين: بالاستغفار والذكر.
*ذكر الله للذاكر له:
قال الله تعالى "فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ " البقرة 152.
*الطمئنينة :
وقال تعالى "الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ "الرعد 28.




*المغفرة والأجر العظيم: وقال تعالى "إِنَّالْمُسْلِمِينَوَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِوَالْقَانِتِينَوَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِوَالصَّابِرِينَوَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِوَالْمُتَصَدِّقِينَوَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِوَالْحَافِظِينَفُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَكَثِيرًاوَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًاعَظِيمًا "الأحزاب 35.

*أفضل الأعمال وأقربها إلى الله :
وقدأخرجالطبراني وغيره من حديث معاذ بن جبل قال آخر كلام فارقت عليه رسولالله صلىالله عليه وسلم أن قلت له: أي الأعمال أحب إلى الله، قال: "أنتموت ولسانكرطب من ذكر الله" ورواه البزار بإسناد حسن بلفظ "أخبرني بأفضلالأعمالوأقربها إلى الله".

تخفيفالأثقاليوم القيامة:وعن أبى هريرة: كان رسول الله صلى الله عليه وسلميسير في طريقمكة فمر على جبل يقال له جمدان فقال سيروا هذا جمدان سبقالمفردون قالواوما المفردون يا رسول الله، قال الذاكرون الله كثيراوالذاكرات. رواه مسلم.وفى رواية أحمد"...قالوا وما المفردون؟ قال: الذينيهترون في ذكر الله".وفى رواية الترمذي "...وما المفردون؟ قال المستهترونفي ذكر الله، يضعالذكر عنهم أثقالهم فيأتون يوم القيامة خفافا".

* أنه خير من الدعاء مع عظم شأن الدعاء:
فعنعمر بن الخطابقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله تعالى يقول:من شغله ذكرىعن مسألتي أعطيته فوق ما أعطى السائلين. قال الحافظ هذا حديثحسن

*أنه يورثه المراقبة حتى يدخله في باب الإحسان
*أنه يورثه الإنابة، وهي الرجوع إلى الله عز وجل
* أنه يحط الخطايا ويذهبها، فإنه من أعظم الحسنات، والحسنات يذهبن السيئات
*أنه سبب نزول السكينة، وغشيان الرحمة، وحفوف الملائكة بالذاكر.
* أن العبد إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء عرفه في الشدة.

* أنه سبب إشتغال اللسان عن الغيبة، والنميمة، والكذب، والفحش، والباطل.
* أنه يؤمّن العبد من الحسرة يوم القيامة..
*أن العطاء والفضل الذي رتب عليه لم يرتب على غيره من الأعمال..

* أن الذكر نور للذاكر في الدنيا، ونور له في قبره، ونور له في معاده، يسعى بين يديه على الصراط.
* أن الذكر رأس الأمور، فمن فتح له فيه فقد فتح له باب الدخول على الله عز وجل..
*أنالذكر يجمع المتفرق، ويفرق المجتمع، ويقرب البعيد، ويبعد القريب. فيجمعماتفرق على العبد من قلبه وإرادته، وهمومه وعزومه، ويفرق ما اجتمع عليهمنالهموم، والغموم، والأحزان، والحسرات على فوات حظوظه ومطالبه، ويفرقأيضاًما اجتمع عليه من ذنوبه وخطاياه وأوزاره، ويفرق أيضاً ما اجتمع علىحربه منجند الشيطان، وأما تقريبه البعيد فإنه يقرب إليه الآخرة، ويبعدالقريب إليهوهي الدنيا.

*أنالذاكر قريب من مذكوره، ومذكوره معه، وهذه المعية معية خاصة غير معيةالعلموالإحاطة العامة، فهي معية بالقرب والولاية والمحبة والنصرة والتوفيق.


* أن الذكر رأس الشكر، فما شكر الله تعالى من لم يذكره.
*أن ذكر الله عز وجل من أكبر العون على طاعته، فإنه يحببها إلى العبد، ويسهلها عليه، ويلذذها له، ويجعل قرة عينه فيها.
* أن كثرة ذكر الله عز وجل أمان من النفاق.
* أن دور الجنة تبني بالذكر، فإذا أمسك الذاكر عن الذكر، أمسكت الملائكة عن البناء.
* أن في دوام الذكر في الطريق، والبيت، والبقاع، تكثيراً لشهود العبد يوم القيامة، فإن الأرض تشهد للذاكر يوم القيامة.
*ذكر الله يجعل قلبك حيا إذا اتعظ اتعظ و إذا خوف بالعذاب أو النار خاف.
وإذا ذكر بالجنة اشتاق لها
والعكس صحيح فكم من غافل عن ذكر الله مات قلبه إذا وعظته لم يتعظ وكان قلبه كالحجر أو أشد قسوة.

*الذكر يثمر المعرفةبالله، ويهيج المحبة، ويثير الحياء، ويبعث على المخافة،ويدعو إلىالمراقبة، ويزع عن التقصير في الطاعات، والتهاون في المعاصيوالسيئات.

ونصيحتى لكم أحبتى فى الله :
تجديدالتوبةوالإنابة لله تعالى و الاكثار من ذكر الله تعالى فذكر الله تعالىحياةللقلوب وغيث للنفوس فكثرة ذكرك لله تعالى جلاء لقلبك من أدران الغفلة
و تذكر القبرفالقبر منزل الوحشة وبيت الوحدة .. أهواله فظيعة ولحظاته شديدة .. ماذا أعددت له ؟؟؟
تذكري تلك الحفرة والتي لا ينجيك من أهوالها إلا العمل الصالح !!
قال تعالى : ( حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ *لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ) المؤمنون 99 , 100.

أحبتى فى الله حاسبوا أنفسكم فإن الموت وراء الجميع ....
فيا ميتا على قيد الحياة أفقي من غفلتك وأزل الران الذي غشا قلبك ..
اللهم إن نعوذ بك من قلب لا يخشع وعين لا تدمع ودعاء لا يستجاب له..
ولتعلمواأنالغافل أخطر من العاصى :لأن العاصى يعلم أنه على معصية فهو إلى التوبةأقربمن الغافل الذى يرى أعماله الصالحة ويجهل أنه غافل عن ذكر الله ..
أختيقدبالغت في نصحك ولم ادخر جهدا عسى الله ان ينفع بكلامي انه ولي ذلكوالقادرعليه وأعوذ بالله أن أكون جسرا تمرون عليه إلى الجنة وأهوى به فىالنارواخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
.سبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا إله إلا أنت أسغفرك وأتوب إليك..


..منقول مع بعض التعديلآت..





عـلــــــﮯ ڪـــــف إلــــقـــــڊر نــــمــــشــــِـِـﮯ ۅلآنــــڊرۑ عــن إلــمــڪــتــۅۅۅب
avatar
salihlove
مشرف منتدى أدب و شعر
مشرف منتدى أدب و شعر

قــائمة الأوسمـــــــــة :

الجنس : ذكر
البلد : جزائري
العمر العمر : 33
المشاركات المشاركات : 292
نقاط نقاط : 634
السٌّمعَة السٌّمعَة : 27

http://eulma.yoo7

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

neuf رد: أموات على قيد الحياة

مُساهمة من طرف عاشقة الهوى في الإثنين ديسمبر 13, 2010 4:55 pm

شكرا أخي
موضوع منظم و به لمسة فنية يرتاح له القارئ
avatar
عاشقة الهوى
عضو خاص
عضو خاص

قــائمة الأوسمـــــــــة : اعشقك حبيبي
كــ'عشقـ القلبـ للــ'هوى'

المشاركات المشاركات : 57
نقاط نقاط : 60
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

neuf رد: أموات على قيد الحياة

مُساهمة من طرف maghluoth_love في الخميس ديسمبر 16, 2010 7:09 pm

شكرا لك اخي موضوع را ئع











avatar
maghluoth_love
مشرف المنتديات الإسلامية
مشرف المنتديات الإسلامية

قــائمة الأوسمـــــــــة :




الجنس : ذكر
البلد : جزائري
العمر العمر : 24
المشاركات المشاركات : 335
نقاط نقاط : 632
السٌّمعَة السٌّمعَة : 44

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

neuf رد: أموات على قيد الحياة

مُساهمة من طرف madjrooh في الجمعة ديسمبر 17, 2010 10:00 am

شكرا لك




[center]
[/center]
avatar
madjrooh
مشرف منتديات الترفيه
مشرف منتديات الترفيه

قــائمة الأوسمـــــــــة :
الجنس : ذكر
البلد : جزائري
العمر العمر : 30
المشاركات المشاركات : 400
نقاط نقاط : 816
السٌّمعَة السٌّمعَة : 56

http://www.ae.gladiatus.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى